ياروسلاف سيفرت – مدينة آثمة

مدينة مالكي المصانع، والملاكمين، والمليونيرات،

مدينة المخترعين والمهندسين

مدينة الجنرالات، التجّار، والشعراء الوطنيين

مدينة الآثام السوداء التي فاقت حدود سخط الله:

حتى غضب الله.

مئات المرّات هدّد المدينة بالانتقام،

مطر من الكبريت، والنار، والصواعق النازلة،

ومئات المرّات جنح الله إلي الشفقة.

ذلك لأنه كان يتذكّر دائماً ما سبق أن وعد به:

أنه كرمي لاثنَين من الرجال العادلين، لن يدمّر مدينته

وينبغي الحفاظ علي قوّة الوعد الطيّب:

.

ففي تلك الساعة عبَر الحديقةَ عاشقان

وتنشّقا ضوع الزهر في شجيرات الزعرور.

*

ترجمة: صبحي حديدي

The Poetry of Jaroslav Seifert.” Trans from the Czech by Ewald Osers, edited with prose translations by George Gibian

Catbird Press, North Heaven .1998

يمكنك الاستماع لأكثر من خمسة ساعات من التحولات الشعرية والإنسانية. يمكن استخدام كود antolgy50 لخصم 50%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى