سيلفيا بلاث – قصيدة لوريلاي

لا ضوءَ هنا للغرق القمرُ مكتملٌ، والنهرُ ينهمر يبعثان انعكاسًا أسودًا لطيفًا . ضبابُ الماءِ الأزرقِ يقطر وترًا تلو وتر

بيانكا ستون – قصص

حشد مُضطرب تَجمع تحت شمس الصباح وأنا علي ان أعيش أكتر قليلا كل يوم العلامات علي ذراعي تظهر في البرد

زبدة الفستق – أيلين مايلز

أنا دوما جائعة وراغبة في ممارسة الجنس هذه حقيقة إذا كان عليك مناقشة الأمر فزبدة الفستق الخام الجديدة ليست جيدة

من أجل الغرباء – دوريان لوكس

أيًا ما كان سبب الحزن، أو ثقله،ملزمون نحن بحمله.ننهض ونستجمع قواناالقوى الغامضةالتي تقودنا بين الحشود،ثم؛يدلني شاب، بلفهة، على الطريقبينما تُبقي

أنا خائفة – سارة تيسدال

أنا خائفة، أنا خائفة جدًا! الخوف الأسود البارد يقبض عليّ هذا المساء مثلما حدث منذ زمن بعيد عندما أطفؤوا النور

لا للرثاء – دوريان لو

لا تأسفي على شيءلا على الروايات الثقيلة التي أنهيت قراءتها-فقط-لتعرفين من قتل الطباخولا الأفلام التافهة التي أسالت دموعك في الظلامرغم

سلام – سارة تيسدايل

١- سلام السلام يتدفق فيّ مثلما يتدفق المد إلى الحوض عند الشاطئ، بل هو لي إلى الأبد، لأنه لا يعود

ذئاب السماء – جيم هاريسون

كنّا في حرٍّ شديدٍ لثلاثة أسابيعفتحيّنتُ ليلةً باردةً وانهمكت في الشّغلحين في الثالثةِ فجرًا أرعدت عاصفةٌ كبيرة.خرجتُ في الحديقة عاريًا

أخلاق – ليندا باستان

منذ سنوات بعيدة كان مُدَرِّسُنافي مادة الأخلاق يسألنا مطلع كل خريف: إنْ شبّ حريق في متحف ما الذي سَتُنقذونه؟لوحة لرامبرانتأم

تشارلز بوكوفسكي – مأساة العُشب

أفقتُ على الجفاف وكانت السراخس ميتة، النباتات التي في القدور الفخارية صفراء كالذرة؛ امرأتي رحلت والزجاجات الفارغة تحاصرني، كجثث مدمّاة،