أرجوانيّ – جيم هاريسون – ترجمة: سلمان الجربوع

"واحدٌ غرس أنيابَه ثمّ انتهب القلبَ ملءَ فمِه، منتزعًا الشرايين والأوردة. أُسُودٌ داميةُ الوجوه، ثمّ غربانٌ داميةُ المناسرِ، تنعق بالنصرِ"

جنايةٌ أن تدّعيَ استحقاقَكَ
قلبًا أرجوانيًّا(*) ولمّا تنلْ واحدًا.
السياسيّون يفعلون هذا. وأقول، “فلتنقصفْ رؤوسُهم.”
في الربيع الماضي في حديقتنا الأماميّةِ كثيفةِ الشجر
أسدا جبالٍ، أمٌّ وصغيرُها
قتلا غزالًا- بقاياه كانت صارخةَ الحمرة.
أطالب بميداليّة القلب الأحمر إذ عاينتُ
الجثّة في ساحةِ المعركةِ الخطيرةِ هذه.
واحدٌ غرس أنيابَه ثمّ انتهب القلبَ
ملءَ فمِه، منتزعًا الشرايين والأوردة.
أُسُودٌ داميةُ الوجوه، ثمّ غربانٌ داميةُ
المناسرِ، تنعق بالنصرِ
عندما انصرفت الضواري. مرّةً في تنزانيا
رأيت أسدًا ضخمًا قانيَ اللبْدةِ والوجه
بعدما غطَّ رأسَه كاملًا في أحشاءِ
حمارٍ وحشيّ. لم يكثرث لنا ولا للذباب،
مترنّحًا ممتلئَ البطن في الهاجرة.
سأتقاسم ميداليّةَ القلبِ الأحمرِ مع هذا الأسد.

(*) وسام القلب الأرجوانيّ Purple Heart وسامٌ أمريكيّ يُمنح بمباركة الرئيس لمن جُرح أو قتل أثناء الخدمة العسكرية.

بهارٌ قديم – ورسَن شِري

في ظهيرة كلّ أحد يرتدي زيّه العسكريّ القديم، ويسرد عليك أسماء قتلاه. مفاصل أصابعه قبور بلا شواهد. زوريه في يوم

يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. أما “ما يطلبه المستمعون” فهو لتلبية رغباتكم وفقًا لشروط معينة تجدونها على هذا الرابط.