شعر مترجم

أشكرك – دانييل شور

أكيدة أنا

من أنني سأمضي المتبقي من حياتي

هنا، في هذه المدينة

أبحث عنك في أناس آخرين..

مقتنعة أنني

سأحتاج الأقراص المنومة لأنسى

الموسيقى في صوتك.

غناؤك أصبح قرعًا رتيبا

في أذني.

تقول

“أنا آسف، آسف”

فلا أنطق

لكن في عقلي أقول شكرًا

على العقدة التي لم تربطها

بيننا.

هذا عن مستقبل لن تكون فيه

حيث سأختار طعامي بمفردي

بينما تنتقي قميصها، تقفان أمام الألبسة القطنية

تضحكان،

بينما أحاول ملء هذه المعدة الخاوية بأية شيء

غير الحزن والقسوة.

هذه القصيدة عن أغنية ليست لي،

حبيبتك شاعرة أيضًا،

ما يناسبك تماما!

.

– ترجمة: ضي رحمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى