إن رأيتم أحدًا – مهدي سليمان.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس
Robert Motherwell

إن رأيتم أحداً
يحدق في أعينكم دون أن ينبس بكلمة
دون أن تنفرج شفتاه عن ابتسامة
دون أن يشيح ببصره
أو يدعي نظرة للأفق من ورائكم
فاعرفوا أنه أنا، وتحاشوا النظر في وجهي
لئلا تحملوا دون جرم عبء إكمال الحكاية.
بدأ كل شيء في لحظة فضول مثل هذي
وسينتهي في مثلها،
وها أنا منذ ذلك الحين
حاملاً زجاجة الكلام،
ومن خلفها تكبر عيني
ومن أمامها تلتمع أعينكم المتفاجئة
وها أنا منذ ذلك الحين
أستجدي الصدقة والشفقة
في صمت عابر بين عينين مجهولتين
في إشاحة أو تلويحة
أنتظر أن يومئ لي القدر برأسه
أو يطرف بجفنه مرة فأقول:
ها قد انتهى كل شيء
ولم تكتمل الحكاية.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.