الماءُ يتخلّى عن مشورتِه – كاثلين سبيفاك

“الماءُ يتخلّى عن مشورتِه”
للشاعرة الأمريكية كاثلين سبيفاك

إنعامُ النظرِ في الماء،
أنْ إلزمي مكانَكِ، أيتها التموجات، فقط بُغْيَة أن:
يتسعَ الماءُ ويتسع
والفكرةُ الصغيرةُ فانيةٌ.

المنحنى الصميمُ لتيار الماء:
تسري مَعَهُ، ذاتي البسيطةُ، تسري
صحبةَ نداءِ تمويجتِه
إلى ما لا نهاية. تتعافى. تتخلَّى

عن الكآبةِِ الجارحة.
كم ندركُ، رغمَ أننا نبتغي ألّا يكون الأمرُ كذلك!
الرغبةُ لا شيء في حُكم الماء. إنّه الوقتُ
لأن نتعلمَ أن نرفعَ اليد.

ترجمة غسان الخنيزي

يمكنك الاستماع لأكثر من خمسة ساعات من التحولات الشعرية والإنسانية. يمكن استخدام كود antolgy50 لخصم 50%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى