بيلي كولينز – منتزه الببغاوات

أسألهم أن يأخذوا قصيدة

ويرفعوها إزاء الضوء

مثل شريحة لون.

أو أن يضعوا أذنا صاغية على خلية نحلها.

أقول لهم اسقطوا جرذا في قصيدة

وراقبوا كيف يتلمس طريقه خارجا منها.

أو امشوا داخل حجرة القصيدة

وتلمسوا الجدران بحثا عن زر إنارة.

أريدهم أن يتزلجوا فوق سطح قصيدة

ملوحين إلى اسم مؤلفها على الشاطئ.

ولكن كل ما يريدونه

هو أن يربطوا القصيدة بحبل إلى كرسي

وينتزعوا اعترافا منها بالتعذيب.

يبدأون بضربها بخرطوم ماء

كي يكتشفوا معناها الحقيقي.

*

ترجمة : د. عادل صالح الزبيدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى