منشورات إبداعية

جمعة عبد الله الموفق – أنا الهراوة العظيمة على اقفيتكم

self portrait in profile 1914.jpgLarge جمعة عبد الله الموفق - أنا الهراوة العظيمة على اقفيتكم
Self Portrait in Profile
Marc Chagall

لا تنزعجوا
أحاول ان أكون هادئا
وودودا
وإنسانيا جدا
وطيبا ما استطعت
واتصنع أني أحيي الورد على جانبي الرصيف
وأقول صباح الخير للطيور التي تصادفني
أحاول جدا أن أكون صديقا
للغيوم الناشفة التي تعبر السماء
مثل قطيع خراف
منذ زمن وأنا أحاول
لكني لم أستطع أن أكون طيبا كما يجب
لم يترك القتلة واللصوص الكبار ،لي أي خيار آخر
إلا أن أكون وغدا
ومسعورا في الكتابة
وأشتم بملء فمي
وهذا يضايق الكثيرين
ويعتبرونني عارا على الشعر
هل سبق وقلت أني شاعر؟
أنا أسوق الكلمات كمن يسوق قطيعا همجيا
إلى العطش
إلى الهاوية
أو إلى الجحيم
لست شاعرا أيها الأوباش
لست شاعرا يا فضلة السوء على موائدنا
أنا الهراء الذي يزعجكم ولن توقفه كلماتكم الصدئة
أنا العار بنفسه الذي تستحي منه جباهكم المضيئة
فخذوا طريقا آخر
فأنا لن أتنحى أبدا
سأواصل سبكم
ولعنكم حتى الموت
لن توقفني مقالاتكم المهترئة
ولا نقدكم البائس
ولا تهديداتكم الجبانة
جئت أقلم أظافركم
وأحشو مؤخراتكم بالتبن والخوازيق
أنا الهرواة الكبيرة على أقفيتكم
أنا اللطخة المهينة على وجوهكم
أنا الزفرة الحارة التي تحرق صدوركم
العظمة في لهاتكم
أنا محنتكم أيها الأوغاد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى