خالد صدقة – لم أعد جروًا سعيدًا

The Violonist
Constantin Piliuta

احتفظ بكراتك الملونة أيها السيد 
الروماتيزم أكل عظامي 
أنا كلب في نهاية حياته
لم يعد يرغب باللحاق بأي شيء
أنت تفهمني
لم يعد لدي رغبة
مات شيء في داخلي
ولم أعد ذلك الجرو الذي يسعده
اللعب في فرائه
لم أعد جروًا سعيدًا
أنا في نهاية عمري
احتفظ بكراتك وأطباقك وأغصانك
لا ترمِ شيئًا
ضيّعتُ عظمتي الذهبية وأنا صغير
لم أنجح في التقاطها
وانتهى الأمر
احتفظ بعظمة العالم
واتركني
انا بالكاد أستطيع الآن
أن أهرش جسمي
بالكاد
أستطيع تحريك ذيلي.

تفاعل

زر الذهاب إلى الأعلى