خورخي لويس بورخيس – إلى قطعة نقد

باردةٌ و عاصفة، تلكَ الليلةُ التي أبحرتُ فيها من “مونتفيديو”.

و أثناءَ دوراننا حولَ “سيرو”،

رميتُ من مقدمةِ السفينةِ

قطعةَ نقدٍ معدنية، لمعتْ و غمزتْ وسطَ المياهِ العكرة،

وميضَ ضوءٍ ابتلعهُ الوقتُ و الظلمة.

أحسستُ أني ارتكبتُ عملاً غيرَ قابلٍ للنقضِ،

مُضيفاً إلى تاريخِ الكوكبِ

سلسلتينِ غيرِ نهائيتينِ، متوازيتين، يُحتملُ أنهما أبديتانِ:

قدري الخاص، مصنوعاً من قلقي، عشقي، و انزعاجاتي العقيمة

و قدرَ تلك الدائرة المعدنية

محمولةً بعيداً بواسطةِ الماءِ إلى الأعماقِ الهادئة

أو إلى بحارٍ قصيّة لا تزالُ تعبثُ

بمخلفاتِ الساكسون و الفايكنج.

كل لحظةٍ تخصني، نائماً أو يقضاناً،

توازي لحظةً تخصُ القطعةَ النقديةَ العمياء.

أحياناً أشعرُ بالشفقة،

و أحياناً أخرى، بالحقدِ

تجاهكِ، يا مَن تتواجدين، مثلَنا، وسطَ الوقتِ و متاهاته،

و لكن من دونِ أن تدركي ذلك.

*

ترجمة: عدي حربش

خورخي لويس بورخيس – إلى قطة

لم تعد المرايا أكثر صمتاولا الفجر الزاحف أكثر سرية،أنت في ضوء القمر ذلك النمرنرمقه من بعيد.وبأفعال قانون سماوي مبهمة،نبحث عنك

النوم – خورخي لويس بورخيس

إذا كان النوم هدنةً ، كما يقال أحياناً،ووقتاً خالصاً للذهن يرتاح فيه ويشفى،لماذا إذاً، عندما يوقظونك فجأةً، تشعروكأنهم قد سرقوا

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.