دُموع – فرناندو بيسوا

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

الصدر مرمر والنهود عريانة

الله خلقني لأكون طفلاً،

وأبقاني على الدوام طفلاً

لكن لماذا جعل الحياة تعاملني بسوء وسلبني اللعب،

ثم تركني وحيدًا مع تسليتي،

أعصر بيدين واهنتين جدًا المنديل الأزرق المتَّسخ للدموع المستديمة؟

إن كنت لا أقوى على العيش إلّا مداعَبًا،

فلماذا ألقوا بحبي جانبًا؟

آه، كلما رأيت في الشارع طفلاً يبكي،

طفلاً مبعدًا عن الآخرين، تألَّمتُ بكلّ الرعب المتهور لقلبي المستنفد.

أتألمُ بكلّ قامة الحياة المحسوسة،

واليدان اللتان تلويان طرفي المنديل، يداي،

والأفواه المعوجة بالدموع الحقيقية أفواهي،

والضعف ضعفي،

والعزلة عزلتي،

وابتسامات الحياة الراشدة التي تمضي

تستنفدني مثل أضواء فوسفورٍ

مفروك في النسيج الحساس لصدري.

من أنا؟ – فرناندو بيسوا

كُلُّ شيءٍ يفلتُ منّي. حياتي كُلها، ذكرياتي، مُخيّلتي بما تحتويه، شخصيّتي، الكُل يتبخّر، أحسّ باستمرار أنني كنتُ شخصًا آخر، وأنني

بيسوا – شذرات

أنا الشوارع الخلفية لمدينة غير موجودة، وأنا التعليق المهذار لكتاب لم يكتبه أحد مطلقا». ذات يوم حل بي النوم كأي

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.