روبرت فروست – عند الغابة

لِمَنْ هذه الغابة؟

أظنني أعرف صاحبَها

يعيش في القرية

فلن يراني أقف بجانبها

تمتلئ بالثلج وأنا أراقبها.

.

يجد حصاني في الأمر غرابة

أن نقف ولا منزل قريبًا من هنا

بين البحيرة المتجمدة والغابة

أشد الأمسيات ظلامًا في السنة

يظن أننا أخطأنا

فيهز رأسه في استغراب

والصوت الوحيد الذي نسمع

تساقُطُ الثلج الناعم

والريح قربنا تنساب

الغابة جميلة حالكة الظلمة

لكنَّ لديَّ وعودًا أفي بها

وأميالاً أجتازها قبل أن أنام.

*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى