فرناندو بيسوا – حل الحقائب التي حزمت بغية الرحيل

حل الحقائب التي حزمت بغية الرحيل

هل خاطرت حقا بحقيبة؟

ما يهم؟ في وجه الفراق يصيبك اليأس

لأن الامر سيّان لك.

ابدا ستكون حلمك عن نفسك.

تعيش سعيا لأن تكون

ورقة ممزقة لمحاولة بذلت، خبط عشواء،

من أجل إيمان مفقود.

كيف تربط الاحزمة

كل ما ترغب في أخذه

ولكن الحقيبة وحدها، وليس الرحيل

هي التي تبقى دائما.

ما ترغب في أخذه

يكاد ينفجر!

ولكن الحقيبة وحدها وليس الحياة

في الحقيبة هي التي تبقى دائما.

(1931)

*

ترجمة: نزار آغري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى