فرناندو بيسوا – ناي يدندن في الليل. ناي راع؟

ناي يدندن في الليل. ناي راع؟

ما يهم؟ سلسلة ضائعة

من النوتات غامضة وعصية على الفهم

مثل العيش

النغمة المجنحة تتمايل

من دون تماسك، ولا بداية او نهاية

يا النغمة المسكينة، خارج الموسيقى والصوت،

مليئة باللاشيء.

لا رابط او خيط يسترجع

تلك النغمة، حين تسكت

وأكون مصغيا، أتوق إليها

وأعاني من سكوتها.

(1921)

*

ترجمة: نزار آغري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى