قسطنطين كفافيس – عند باب المقهى

هّمسات بالقربِ مني جّعّلتني ألتفت

نحو الباب

ذلك الجسد الجميل كان يقف هناك،

كأن ‘إيروس’ نفسه قد خلق هذا الجسد،

وصاغ هذه الأطراف الواعدة باللذة

ورسم الملامح الجميلة

بلمساتي من أصابعه

تاركا أثرا محسوسا على الجبهة والعينين

والشفتين

*

ربيع 1915

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى