قصيدتان للشاعر الفنلندي سوزينوكي كوسولا

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

النص الأول مقتطفات من قصيدة طويلة بعنوان :

أحاول أن أكتب في جوفك فراشة كي يتسنى لك قتلها

****

تبني ذكريات الطفولة عمق المسافات

ونحن نزداد طولاً

لأن قوانين الطبيعة صدّتنا

لأننا حين أردنا أن نكون في أحد الأمكنة

بنينا باباً

ودعونا أنفسنا للدخول

لكننا لم نأت حين كان يلزمُنا فعلاً ذلك

أخطأنا

ولم نغادر في الوقت المناسب

فالطريقة الوحيدة للحفاظ على نظافة اليدين

بترُهما

فالجرح المتقيّحُ حين يضمدهُ الوقت

يوتوبيا واقعية

***

إلى أحدهم

أحدهم ركل الدلو

لكنه بدلاً من ذلك أصاب الليل

ككلبٍ ضالٍ عوى و ترنح مبتعداً خلف الأفق

ثمّ مات في الخلاء

درب الدماء ساعةٌ شمسيّة يرسمها الضوء بالألوان

ويسقط الضوء في موقعِ الليل العزيز الراحل

كأجراس ماشيةٍ خرجت من يدي غيمةٍ نحيلة…

جرت العادة أن يسمّوا الشوارع بأسماءِ الموتى

وكنت تستحق ساحة مدينة بأكملها

لكن المدينة لم تستطع أن تنفق عليك حصاةً واحدة…

سأهدمُ حائطاً لأعمّر لك شارعاً

فمدينة الموتى لا تنتهي أبداً

وأعتذر منك

فلست جاهزاً بعد

لأمنحك ساحة مدينةٍ بأكملها

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.