كتايون ريزخراتي – نَرسِيس – ترجمة أَمير أَحمدي أَريان

لَا الحنينُ

ولَا مرآبٌ، حيثُ يمكِنهُ أَن يعلِّقَ نفسَهُ

أَو امرأَةٌ تحدُّ عليهِ بعدَ وفاتهِ.
*

نرسيسُ، فقطْ، يعرفُ

أَنَّهُ حينَما قبضةُ الأَراضي

لَا شيءَ يبقَى منْ غروبِ الشَّمسِ

لكنَّ قطراتِ الزِّئبقِ علَى الجزء السُّفليِّ منَ المرآةِ

كأَنَّها مطرقةٌ تهبطُ لسحقِ الرَّغباتِ.

*

النُّدبةُ هيَ الشَّيءُ الوحيدُ الَّذي يمرُّ

الانحناءاتُ عاريةٌ فوقَ نفسِها

تَنحني قبلَ الجسمِ

تخلقُ قوسًا منَ الحنينِ إِلى الوريدِ

والرَّقبةُ هيَ الأَقربُ إِلى الوريدِ.

*

يعودونَ إِلى النَّومِ

إِلى الحلقِ

أُولئكَ الَّذينَ حَنَكُهمْ قدْ خُلعَ بسكِّينٍ ذِي حدَّينِ

وإِلى الأَبديَّةِ،

وامرأَةٌ تبحثُ عنِ الوقتِ

بعدَ وفاتِها.

يمكنك الاستماع لأكثر من خمسة ساعات من التحولات الشعرية والإنسانية. يمكن استخدام كود antolgy50 لخصم 50%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى