ماريا واين – الحلم المجنح

تعال

لنطير معا

في حماية الحلم المجنح

لنطير

بلا جاذبية ـ بلا ألم ـ بلا حسرات

لنحلق

في هدوء وبهجة بديعة

اليومي : نحن نعلم

أن لا مآل له عندنا

هيا لنسافر صحبة الذكريات في الحلم

.

تعال

لننساب مع الغيوم الهاربة

فوق الأنهار الفائضة

مع ندائف الثلج المتساقطة

تعال

لنتزوبع في أزقة القمر المنيرة

ومثل الصقر الذي يرتاح على رأس الجبل

بعد رحلة طويلة

سنقتسم الراحة

على جبل الذكريات الذهبي

وننسى الحسرات

.

سيكون هناك دائما أبدا سراب يدعونا

ـ نحن معشر الشعراء والمبصرين ـ إلى متابعة الرحلة

سنسير معا

.

لن تمنع عتبات الفصول انطلاقاتنا

لن ينصب لنا الشياطين المقنعون في وجوه

كمينا

ولن ينتقم منا كذلك

الصغار ذوو الأجنحة الصغيرة المقصوصة

فيعكسوا علينا عذابهم

:نحن أحرار أحرار

محررون من الشفقة على أنفسنا

وعلى الآخرين

.

تذكر أشجار التفاح المزينة للزواج وتوتات العليق الحمراوات

أشجار … ذات العيون السود ستورد مسلكنا الحالم

يا للمتعة في الارتفاع والهبوط

في الأثير اللامنتهي

والتحليق فوق بحيرات براقة خفية

سوادها من سواد الآبنوس

والدوران بابتهاج حول لغز

الجمال الكامل لقوس قزح

.

سنرتمي كليا في البهجة البيضاء لتساقطات الماء

لكي تنبعث في الماوراء

.

الحب ؟

مضمون سلفا

الحب تتويج

لحلمنا المجنح

تعال

افتح جناحيك

*

ترجمة: نزار التجديتي

تفاعل

زر الذهاب إلى الأعلى