Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

1-

العالمُ رقائقُ أليافٍ ، فُوَطُ سفرة ، ورقُ تواليت ، مخرشمٌ سميكٌ طريٌ لدنٌ الى مائل للسماجة قليلاً .
لا تطعجْ شريحةً ، قد تسقط على نافوخك قارةٌ أو يسقطُ جُرْمٌ سماويٌ أفلتَ عن ثدي أمّه ذات شيطان رجيم ، ولا تدحشْها في خرم هاتفك عنوة ، مع أنها شهوانيّة ، فجعانةٌ كتنافس شركتين على تيس جبلٍ عند حافة الهاوية ،
دعْها تغُلُّ تَلِجُ تنزلقُ كشعرةٍ في لثّتِك ، ستعتاد عليها ، ستظنّها ضرسَ العقل الذي هرّ في العام الماضي ، ستحفظ عنك كم مرّة دخلت حبيبتك الى بيت الخلاء ، وكيف حال سور الصين العظيم ، وكيف سقطت الاثيوبية مباشرةً من الطابق الخامس ،
في هذه الشريحة قدس الاقداس ، والماخور عند كعب البناية ، تُحمّلُ كتبا وافلام دعارة فائقة الجودة والصراخ المستقيم ،
بغلةُ القرى ، معها شراشف مناشف ، معها قماش وبوظة وغزل البنات ودواء عجيب للحروق ورُقيّاتٌ تقي الحلوةَ صيبةَ العين وتحمي الثريّ من حسد المعدمين ،
هذه الشريحة ستفتح لك الباب تغلقه ، تسلقُ لك بيضاً تفاقسُه وتترك لك بيضة الفصح والقيامة حتى نهاية الطقوس ، وحين تغدو إلهك ، ستصوم عنك وتصلي وتحجُّ وتطوف وترجمُكَ وتنكزك وتحظرك اذا أخطأت بمنسَكٍ صغير .
لا تدع إصبعك تنزلق عن الشاشة
لا تدع عيناك تزيحان
انتسب الى العالم
من آمن بالشريحة وان مات فسيحيا .

***

2-

لو كان لي أنْ أدخّنَ العالم بسيكارة واحدة ، ألفُّ المدنَ حشيشاً للكيف ، أعبرها ك لامِ ألفِ لا أكتفي بالبكاء عليك أيتها الأبنيةُ ، يا معراجاتُ السطوح ، يا تختيّات ما لا يلزم من صناعة الكبرياء ، بلسانٍ مربوطٍ أخاطبكِ ، من المرائب أناديك من الإسطبل الكبير ، لم ترمني مهرتي في النهر ، عَلَفٌ كثيرٌ تحت إبطي ، وفي حلقي نخالةُ العمر .
لو كان لي أن أدعو العالمَ الى العشاء الى لقمة رحمة الى غداء من الحب والموسيقى والشموع ، لكنّ الشمس تعمل بدوام جزئي ، والقمر يتبع نجمتَه عاشقا غافلاً نطناطاً ،
لا يجمعني الوقتُ بأحد ، كلّ الامكنة افتراضٌ ، خرائطُ السحالى والعقارب والريح ، والله يرى ويرى من بعيد لبعيد ، ينتظر الآمرَ والمأمورَ والقاتلَ والقتيلَ والظالمَ والمظلومَ والشعراء والعاشقين وقطاع الطرق في الغرفة عينها ،
سيكون لي ،
سأخبرك عن أنبيائك وأوليائك وقديسيك كم هم تعساء وبائسين ، سأدفعكَ عن عرشك لترى … سترى .

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.