ولاس ستيفنز – ستة مناظر طبيعية ذات مغزى

1

عجوزٌ يجلسً

في ظلِ صنوبرةٍ

في الصين.

يرى زهرةَ عايقَ

زرقاءَ وبيضاءَ

على طرفِ الظل

تتحرك في الريح

تتحرك لحيته في الريح

تتحرك الصنوبرة في الريح

هكذا يجري الماء

على العشب الضار

2

الليلُ بلون

ذراعِ امرأة

الليل، الأنثى

الغامض

العطِر اللدن

يخفي نفسه.

تشرق بركة

مثل سوار

يهتز برقصة.

3

أذرَعُ طولي

على طول شجرةٍ باسقةٍ

فأراني أطولَ منها جدا

ذاك لأني أصلُ الشمسَ

بعيني.

وأصلُ جرفَ البحر

بأذني.

مع ذلك أكره

كيف يدبّ النملُ

نحو وخارج ظلي.

4

إذ كان بقرب القمرِ حلمي

امتلأت طياتُ ردائهْ

البيضاءُ بضوءٍ أصفر.

وغدت أخامصُ أقدامه

حمراء.

امتلأ شعره

بتبلِورات زرقاء

من أنجم

ليست ببعيدة.

5

لا كلُ سكاكينِ

أعمدةِ النور ولا

أزاميلُ الشوارع الطويلة

ولا مطارق القباب

والبروج العالية

تقدر أن تنحت

ما تقدر أن تنحته نجمة

واحدة وهي تضيء من خلال ورق الكروم.

6

العقلانيون، مرتدين قبعات مربعة،

يفكرون في غرف مربعة

ينظرون إلى الأرضية

ينظرون إلى السقف

يُقصِرون أنفسَهم

على مثلثات قائمة الزوايا.

لو جربوا أشباه المعين

المخاريط، الخطوط المتموجة، الاهليلجات-

كاهليلج الهلال على سبيل المثال-

لارتدى العقلانيون صمبريرات.

ــــــــــــــــــــــــــ

(العايق أو العائق: شجرة جميلة الزهر؛ الصمبريرة: قبعة عريضة الحافة مألوفة في المكسيك والأجزاء الجنوبية الغربية من الولايات المتحدة الأميركية-قاموس المورد لمنير البعلبكي)

*

ترجمة :عادل صالح الزبيدي

**

يمكنك الاستماع لأكثر من خمسة ساعات من التحولات الشعرية والإنسانية. يمكن استخدام كود antolgy50 لخصم 50%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى