صدى أبكم_أمل البابلي

صوته الذي تخشب على باب السماء ماعاد يسمعه الآن وما عاد يزعج به الزبانية او يكشف به الغيوم الممزوجة بلون

دوران مغلق _أمل البابلي

منذ الآن سيزول كل ذاك الوجع واصفرار عيني وبياض أظافري سيتحول الصراخ الى موسيقى فنبتهج بالجمال هناك في الممرات الضيقة

عند باب البيت – سلمان الجربوع

عند باب البيتينيخ أبٌ دمَه المحترق………(الرّغاء القديم يخبو في الرماد………ويغدو نحنحةً يتيمة)،تنطفئ رغبة زهرةٍ مخدوشةِ الرائحةوربّما إلى الأبدفي الحياة،يقف ولد

لوح – جيم هاريسون

  نصحني الروميُّ بأن أبقيَ روحي عاليةً في أغصان شجرة وألّا أسترقَ النظرَ بعيدًا، فحفظتُ روحي في الصفصافة الطويلة عند

الغريبة – سوزان عليوان

حملتُنعشَ طفولتيعلى كتفيومشيتُ.في جنازةِ أحلامي تبعني أطفالٌعصافيرُظلّيرافضًا أن يكونَظلاًّ.لطفلةٍ ميّتة حملتُ النعشَ الصغيرَومشيتُقابلتُ قلوبًا أعرفُها،وجوهًا لا أذكرُهامشيتُ.لم يعرفني أحد الفجرُ