سركون بولص

إلى سيزار فاييخو – سركون بولص

“من بين أسناني أخرجُ داخناً، صائحاً، دافشاً، نازعاً سراويلي” سيزار فاييخو، «عجلة الإنسان الجائع» يا سيزار فاييخو، أنا من يصيح هذه المرّة. إسمح لي أن

سركون بولص – الملاك الحجري

حتى ذلك اليوم الذي لن أعودَ فيه إلى قصدير الأيام المحترقة، والفأس المرفوعة في يد الريح، أجمعُ نفسي، بكلّ خِرَق الأيام ونكباتها، تحتَ سقفِ هذا

إلى سيزار فاييخو – سركون بولص

“من بين أسناني أخرجُ داخناً، صائحاً، دافشاً، نازعاً سراويلي” سيزار فاييخو، «عجلة الإنسان الجائع» يا سيزار فاييخو، أنا من يصيح