فيديريكو غارثيا لوركا

فيديريكو غارثيا لوركا (بالإسبانية: Federico García Lorca) شاعر إسباني وكاتب مسرحي ورسام وعازف بيانو، كما كان مُؤلفاً مُوسيقياً، وُلد في فوينتي فاكيروس بغرناطة في 5 يونيو 1898. كان أحد أفراد ما عُرف باسم جيل 27. يعُده البعض أحد أهم أدباء القرن العشرين. وهو واحد من أبرز كتاب المسرح الإسباني في القرن العشرين بالإضافة إلى زميليه أنطونيو بويرو باييخو ورامون ماريا ديل بايي إنكلان، وتعد مسرحيتيه عرس الدم وبيت برناردا ألبا من أشهر أعماله المسرحية. فيما كانت قصيدته شاعر في نيويورك من أشهر أعماله الشعرية. أُعدم من قبل الثوار القوميين وهو في الثامنة والثلاثين من عمره في بدايات الحرب الأهلية الإسبانية بين قرى فيثنار وألفاكار في 19 أغسطس 1936.

المصدر: ويكيبيديا

فيديريكو غارثيا لوركا – رقصة

ترقص كارمن ، في شوارع إشبيلية. شعرها أبيض، وبؤبؤ عينيها براق. يا طفلات، أسدلن الستائر! تلتف حول رأسها أفعى صفراء، وتمضي حالمة بالرقص، مع عشاق

فيديريكو غارثيا لوركا – القيثارة

يبدأ بكاء القيثارة. تتكسر أقداح الفجر. يبدأ بكاء القيثارة غير مجد أن نسكتها. تبكي رتيبة، كما تبكي المياه، كما تبكي الريح، فوق الثلج المتساقط ،

فيديريكو غارثيا لوركا – الفجـر

للفجر في نيويورك أربعة أعمدةٍ منْ وحلٍ وإعصارٌ منْ حمامٍ أسود منتشر في الماء العفن. الفجرُ في نيويوركَ يتأوهُ على امتداد الطوابق اللانهائية ويبحث بين