ألدا ميريني – لا، لا تعانقني الآن

لا. لا تعانقني الآن

قد تسحق فيّ ذاك الشريان السامي

الذي يدوّخني ويُنضجني

دعني أرفع قواي إلى الشمس

دعني أشغف بثماري

دعني أهذي ببطء

ثم اقطفني يا أيها الأول والوحيد

يا منشوداً في الليالي كلها

اصعقني بشباك عشقك

وخذني

مثلما تؤسر نعجة طائشة.

*

الترجمة: جمانة حدّاد

ألدا ميريني – إذا حاول أحدهم

عندما وصلتُ ثلاث أعين استقبلتني وأودعتني محاجرها ثلاث أعين قاسية مجنونة لثلاث نساء مختلات. عندما وصلتُ فقدت رشدي وفهمت أن

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.