تموت القطرة في النهر – ميرزا غالب

Art Work: Georgia Totto OKeeffe

تموت القطرة في النهر
من فرحتها
ويرحل الألم بعيدًا إلى الحد الذي يشفي فيه نفسه

في الربيع بعد الأمطار الغزيرة
تختفي السحب
التي لم تكن سوى دموع

في الربيع تستحيل المرآة إلى اللون الأخضر
وهي تحمل معجزة.
غير الرياح المتألقة.

لقد قادتنا الوردة إلى عيوننا

فلتدع كل ماهو كائن يتفتح
الوردة ببتلاتها العبقة
زنبقة الماء بثوبها البتولي الأبيض
لا شك أن هاتين قد جائتا إلينا مهاجرتين
قلة فقط من هاتيك المخلوقات
هي التي وهبت الجمال السامي والجلال
بعضها تحتضن الموت لتنبت من جديد
ولكن الأكثرية تبقى في التراب إلى الأبد.

– ميرزا غالب، شاعر من الهند.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.