جيرمان دروغنبرودت – أفعى

مثلما أفعى

أو ليكن جنس من زواحف أخري

قيض لها أن تتجذر عميقا في الجسد

هناك، في ذاك الباطن لاتتورع عن أن تضرب بلا هوادة

أن تلسع وتدمر

تاركة الإجهاز علي ضحيتها إلي حين

لكنها لاتتراخي قيد أنملة

عن نخر الجسد المنهار أصلا

الناشف

مثلما تنشف دار تطوقها اللعنة، منذورة

للانتصاب، من تلقاء ذاتها، داخل مصفوفة مبان متعامدة.

*

ترجمة: بنعيسي بوحمالة

يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. أما “ما يطلبه المستمعون” فهو لتلبية رغباتكم وفقًا لشروط معينة تجدونها على هذا الرابط.