خورخي لويس بورخيس – العادلون

إنسان ما يعمل في حديقته كما أراد فولتير.

هذا الذي هو شاكر لأن على الأرض توجد الموسيقى.

هذا الذي يرى المسّرة في إكتشاف الأثيمولوجيا *

الموظفان لاعبا الشطرنج في مقهى صغيرة

في ( شارع الجنوب ) ،

الفنان – صانع السيراميك الذي يرى اللون

والشكل في تصميمه.

المطبعي الذي يعرف كيف يرتب هذه الصفحة

رغم أنها قد لا تعجبه البتة.

المرأة والرجل قارئا الفقرات الأخيرة

من أنشودة معيّنة.

هذا الذي يربت على الحيوان المُنوَّم

هذا الذي يبررالظلم الذي لحقه أو يريد تبريره.

هذا الذي هو شاكر لأن على الأرض كان ستيفنسن.

هذا الذي يفضل أن يكون الآخرون محقين.

جميع هؤلاء الأشخاص الذين لا يعرف أحدهم

الآخر، هم من ينقذ العالم.

_________

* علم الإشتقاق ، مبحث أصول الكلمات ومصادرها.

*

ترجمة: عدنان المبارك

خورخي لويس بورخيس – إلى قطة

لم تعد المرايا أكثر صمتاولا الفجر الزاحف أكثر سرية،أنت في ضوء القمر ذلك النمرنرمقه من بعيد.وبأفعال قانون سماوي مبهمة،نبحث عنك

النوم – خورخي لويس بورخيس

إذا كان النوم هدنةً ، كما يقال أحياناً،ووقتاً خالصاً للذهن يرتاح فيه ويشفى،لماذا إذاً، عندما يوقظونك فجأةً، تشعروكأنهم قد سرقوا

يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. أما “ما يطلبه المستمعون” فهو لتلبية رغباتكم وفقًا لشروط معينة تجدونها على هذا الرابط.