غابرييل دانونزيو – الصياد

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

نصف عارٍ فوق الصخرة

صــياد: يتأمل الفـلّينة

طافية علي أخضر الماء؛

صفراء، القصبة في السماء الزرقاء.

مائلة، الرأس الكبيرة، وتتدلي

السيقان العجفاء علي الماء؛

ساكنة تحت شمس أغسطس ذات اللهيب

يبدو الصياد وكأنه ذاب في برونز عتيق

*

ترجمة: رمضان جربوع

غابرييل دانونزيو – الريح تكتب

تكتب الريح علي الرمل الناعم بريش جناح؛ وفي المكتوب تتحدث العلامات للضفاف البيضاء. ولكن، عندما تميل الشمس، تخرج ظلال حــيـّة،

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.