كيف نغفر لآبائنا؟ – ديك لاوري

ترجمة: سلمان الجربوع

 

فان جوخ ١٨٨٥

 

“كيف نغفر لآبائنا؟

ربما في حلم؟

هل نسامح آباءنا على غيابهم عنّا لأغلب الوقت،

أم للأبد،

عندما كنّا صغارًا؟

ربما على ترويعنا بعاصفةِ غضبٍ غيرِ متوقعة

أو على توتيرنا

لأنه ما بدا أنّ هناك أيَّ غضبٍ على الإطلاق؟

هل نسامح آباءنا على زواجهم من أمهاتنا أم على أنهم لم يتزوجوهنّ؟

أو على تطليقهم أمهاتنا أم على أنهم لم يطلقوهنّ؟

وهل سنسامحهم على إسرافهم في الدفء أم في الفتور؟

هل سنسامحهم على الزجّ بنا أم على الاستناد علينا،

على إغلاق الأبواب؟

على الصراخ

أم على انعدام الكلام

أم على أنهم لم يكفوا عن الكلام قطّ؟

هل نسامح آباءنا في عمرنا

أم في عمرهم؟

أو عند موتهم

نقولها لهم أم لا نقولها؟

وإنْ غفرنا لآبائنا، ما الذي يتبّقى؟”

زر الذهاب إلى الأعلى
0:00
0:00