هبة صبري – أبي الذي وجدته في النص


في كل مرة
ينضم فيها طفل إلى عائلتنا
كانت ذراع أبي تتمدد
حتى ظنناه رجل خارق بأذرع مطاطية وجسد كبير
والآن ، حينما كبرنا
وأخذنا نتفلت من ذراعه واحدا تلو الآخر
أصبح ينكمش على نفسه
شيئا فشيئا
حتى صار
جنين كبير .. !
*
كلما أخرج من البيت
أحمل حقيبة يد كبيرة
أضع فيها قدم أبي .. التي نسيى أن يأخذها معه ..
هكذا
نسير أنا وأبي كل الطريق جنبا إلى جنب .. !

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات