حسين بن حمزة: قصائد دون سن الرشد

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

مختارات من ديوان: قصائد دون سن الرشد – للشاعر السوري المقيم في ألمانيا: حسين بن حمزة. صدرَ عن دار أثر – السعودية

*

في كلِّ ليلة
أغادر المنزل
تاركًا المصابيح مضاءة
لعلَّ الوحشة تهتدي مرةً إلى المطبخ
وعلى مهلٍ هناك
تحزُّ
شرايين
يديها.

*

لو أنني أتخفَّف من حياتي
فلا يبقى منها
إلا قميصٌ خفيف
كالذي يتنزَّه به المصطافون
خارج حياتهم.

*

سيأتي يوم
أقتلُ فيه هذه الوحدة
وأعيشُ
وحيدًا.

*

لو نزلتَ الآن
لرأيتَه رماديًا
البحر الذي يبدو أزرقَ
من الطابق العاشر
أما أنتَ
فما من جدوى أبدًا
وحيدٌ في الأعلى
وحيدٌ على الرصيف.

*

أعيشُ هنا
بين أشياء محطَّمة
قلبي
واحدٌ من بينها.

*

في الطريق
من المطبخ
إلى غرفة النوم
أتقدَّم
في السنِّ.

*

السماء ترعدْ
وردةٌ جفّفتُها في كتابْ
تتبلَّل.

*

لقد تركتُ الشعر
الاستعارات تتدافع في رأسي
وأنا أرشدها إلى شعراء
لم يطبعوا أعمالهم بعد.

*

ليسَ لديكَ
سوى هذه الكلمات المستعملة
وعليك أن تكتب شيئًا جديدًا.

حسين بن حمزة – طقس

أحبُّ أن أقرأ قصائدي لشخصين أو ثلاثة لا أكثر أن يُحنوا رؤوسهم قليلاً لكي يتلذذوا بنبرتها المنخفضة ويلتقطوا الاستعارات المدفونة

المتعة والبطء – سمير جريس

    الترجمة اختيار. لذلك فالسؤال الأول هو: كيف أختار، وماذا أختار؟ ‎الإجابة في حالتي تحكمها رؤية بسيطة. ليس هدفي

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.