عبدالله حمدان الناصر

ما يرام – عبدالله حمدان الناصر

ينسى الناس بعضهم بسرعةٍ  في بحر الشمال. ينساك وحش البحيرة  ونادل المقهى  ولا تتعرف عليك موظفة الاستقبال ولا الساحرات في قلعة ماكبث. في (إنڤيرنيس)* لا

وصفات صعبة – عبدالله حمدان الناصر

وحيد القرن الأخير في الساڤانا وحيد قرنٍ أخير على الأرض وحيد قرنٍ بأعضاء ضخمة وبلا حبيب وحيدٌ هائلٌ لكنه لا ينام إلا مخفوراً بحراسٍ أشداء مدربين

فرناندو بيسوا: إلى يد

هات يدك.سأرى بعيوني الجريحة أسرار تلك اليد.يا له من عالم آمالٍ وأحاسيسيا له من عالمٍ من شكوك وأوجاع يستلقي في يدك.وأفكر أن هذه اليد هي

هيموفيليا – عبد الله حمدان الناصر

(هيموفيليا) سكين مطبخ في يد طفلٍ مصاب بالهيموفيليا سمكة زينة في عيادة أسنان أكعب عاليةٌ على الشط جديلة طفلة يابانية في الحرب العالمية الثانية أسنان

الحل – عبد الله حمدان الناصر

ليست القرية الحَلولا في المدن الحلالحل في التيه الحل أن تفوت نصف المواعيدكي لا يتلوث نصف الهواء النظيف الحل في الطلقة لا الطلقات الحل أن

السفن – عبد الله حمدان الناصر.

  قوارب الصيد قبل الظباء. أحواض بناء السفن قبل الأشجار. يلائمني البحر أكثر من الغابة، وتعجبني السفن أكثر من الفتيات. أكثر حتى من الخيول على

فرناندو بيسوا: إلى يد

هات يدك.سأرى بعيوني الجريحة أسرار تلك اليد.يا له من عالم آمالٍ وأحاسيسيا له من عالمٍ من شكوك وأوجاع يستلقي في