مجموعة قصائد – سمر دياب

هذا ما سيحدث
حين تمر غيمة فوقي
سأخطفها .. وأنظفها من أحاديث المطر
وأضعها في أذني
كي لا أسمعك أيتها الطبول
سأسرق كل النمل الحي و الميت المكدس في الحقل
وعلى قطعة الخبز العتيقة
وعلى جثة تالفة.. وأحشره في عيني
وحين يسألني الشعراء هل هاتان عينان أم نمل شبق
أقول لاشيئ..
إنها قصائدي
****
زحام
ياالله
هذي الثقوب في الليل كثيرة
ولا يسقط منها شيئ
يكفي ثقب واحد في قلبك
أسقط منه ..
يالله
عشرون إصبعا ً و عينان وسرة واحدة
ماذا أفعل بهم ..
كفي إصبع واحد لأرن جرس الباب
وعين واحدة لأنظر من خلف الباب
ونصف سرة كي لا أغرق ..
****
The lord of the colors
ريشك أسود يا حبيبي ..
كذا قطة جارتنا * نوريا*
وكل هذا التحديق في البياض .. أسود
كذا بؤبؤ عيني جاد الخضراء
والزرقاء
وريتا العسلية
وعيون الماء واللصوص
و الفيلسوف الأعمى
ولو كان لقوس قزح عينان .. لكان بؤبؤهما أسودا أيضا
ل ذكرت الأرض ؟؟
إنها سوداء
تصلح سيناريو لحوار بين ظلين ..
****
انقلابات
أيتها الممالك .. احترقي
وأنت أيتها القصائد .. تمملكي
وأنتم أيها العشاق اخرجوا من مخابئكم واصرخوا
لسنا كهنة أيها الرب الحزين
وحين تسألكم الطرائد من أنتم
قولوا أسماك على شكل بنادق
وحين يسألكم البحر عن رائحتكم
تعروا .. ولا تقولوا شيئا
وحين تمر شاعرة بالقرب
خبئوا النمل في مخيلة الغجر..
****
اٍذن
هل الغجر نبات
هل الريح سنجاب
هل الخراب نبؤة
هل المومس شرفة
هل البومة كوكب
هل الموت نهد
هل الشعراء مستديرون
أم مربعون
أم مفلطحون
لماذا اذن تعوي الدائرة
****
بطاقة
لوركا
الماغوط
ويسوع
أيها الأصدقاء
جئت ولم أجدكم..

نُشر النص لأول مرة في الموقع الجميل ألف، وتم إعادة نشره بإذن من الشاعرة سمر دياب.

الوسوم

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات