بدايات

قهرٌ عملاق – بلقيس

7:15 am

حملتُ حقيبتي، وبتثاقلٍ سرتُ باتجاهِ المخرج

فُتح مزلاجُ الباب. 

خطوتُ بعضَ خطواتٍ؛ 

ثم هبطتُ من سلمٍ، 

عبرتُ الشارع إلى موقف السيارات، 

ضغطتُ زرَّ التشغيل، 

وقبلَ أن أفتحَ باب السيارة،

باغتني قهرٌ عملاق !!

استلَّ سيفه أمامي وأرغمني على الاستسلام 

-لعبرةٍ خنقتي منذ ساعات-  

وافقت !

ركبتُ سيارتي بارتباكٍ وسرعة، 

أغلقتُ خلفي الباب،

 ثم أجهشت بالبكاء

آه ، كم شعرت بخجلٍ كبير … !

لكني سمحت لنفسي أن أعبِّر عن مشاعري

أتصالح مع حزني

لماذا أقاوم الدموع و رغبتها بالانهيار أقوى مني … !

بعد لحظات توارى القهر .

صمت وفوضى من الحزن ..

انطلقت إلى مأوى كنت دائمًا محقة بشأنه.

(بلقيس ) @ba1qees

17-9-2018

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى