Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

الشمس التي دسستها في غرفتي
يوم كنت خائفة
لم تعد لي..
والعقد الذي قبلت حباته
حبة حبة
تبعثر
وتسربت منه رائحتك
ورائحتي..
والخوف!
آه! لم أحدثك عن الخوف
حين يحدق بي ظلي
ويتمايل
ويكبر ويصغر
ويتلاشى في عقد الحب
تحت شمس نافذتي
وأهرب منه إليه
فتضيع مني الطريق
وينكمش الخوف في حضني
والشمس
التي
لم تعد لي،
ليست
لي.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.