مارينا تسفيتاييفا – كم وقعوا في هذه الهاوية

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

كم وقعوا في هذه الهاوية الفاغرة في البعيد؟

أنا أيضًا بدوري سوف أختفي يومًا من العالم،

بلا قافية، هذا أكيد،

وسيجمد كل ما كان يغني فيّ ويكافح

ويلمع ويتوق،

ومثله أخضر عينيّ، وصوتي الحنون،

وذهب شعري.

أما الحياة، فستظل هنا، بخبزها وملحها

ونهاراتها الكثيرة النسيان،

وسيكون كل شيء كما لو أن لم أكن

يومًا تحت السماء

أنا التي تتغير ملامحي

كطفلة، أنا الشريرة للحظة

فحسب،

والتي أعشق ساعة يثور

الحطب عندما يأخذه الرماد

وأحب الفيولونسيل، والنزهات،

والأجراس إذ

تُقرع،

أنا الصاخبة عيشًا والحقيقية بإفراط فوق

الأرض المداعبة!

أطلب منكم ثقة راسخة، وأرجوكم أن

تحبوني

نهارًا وليلًا، كتابة

أو شفاهة،

من أجل كل “نعم” أقولها ومن

أجل كل “لا”

من أجل أني حزينة عميقًا

وغالبًا، بالكاد بلغت العشرين،

من أجل غفراني اللامفرّ منه

لإساءاتكم الماضية،

من أجل كل حناني الجامح

وملامحي

الأنوفة،

من أجل السرعة المجنونة للحظات

الصاعفة، ومن أجل لعبي وصدقي،

إسمعوني، يجب أن تحبوني أيضًا لأني

سوف أموت.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.