مازلت أتعلم كيف أقوم بأبسط الأشياء – فورتيسا لاتيفي

هناك حزنٌ يعيش في عظامي
أطول مني وأنا أمشي مفرودة القامة
أطول من صفصافة الحديقة الأمامية
لا أحد يعرف بما يهمهم
لكن صوته يشبه الصلوات كثيرًا
يشبه كثيرًا التكفير عن الذنب.

مازلت أتألم
ومازلت أكذب بشأنه
لا توجد طريقة لطيفة أقول بها
إنني أنسى أحيانًا كيف أتنفس
لذا أتجاهل الأمر فحسب
وأسأل
عما لدينا على العشاء.

مازلت أتعلم كيف أقوم بأبسط الأشياء
كأن آكل عندما أجوع
أو أن أغادر فراشي كل يوم
مازلت أتعلم كيف ألف لساني
من حول الكلمات التي تشبه الحقيقة
مازلت أقع في النوم والأمل
يختنق بين أصابعي
مازلت أخطو فوق هشيم الزجاج
معتقدة أنها قوة.

مازلت أتمنى أن ينتهي العالم
قبل أن ننهيه نحن.

.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.