محمد التركي – مختارات

لن أشارك في المعركة لا توقظوني للحرب لا أريد المشاركة في المعركة مازال لدي الكثير لأفعله في الحياة أشياء مؤجلة

عربى كمال ـ لم أصبح قاتلا محترفا

لم أصبح قاتلاً محترفًالهذا يبغضني أبي كثيرًاأعطاني مرة بندقيةورصاصةوقال: حين ترى الغزالة اقتنصها..في المساء وجدني أرقصوقد جعلت من البندقية عصاتتلوى

مدحت منير ـ أنصب عيني

أنصب عيني لأسراب السلمون وأتخلص أول بأول من دخاني في طحالب بتخبي دموع الشمس وهي بتستغرب ع المينا أسيب في

زهير كريم ـ أغلق باب شقته

أغلق باب شقته، أغلقها جيدا، ثم خاف أن يتخاذل في اللحظة الاخيرة، فأسقط مفتاحه في الهاوية . أوصد النوافذ أيضا،

محمد القليني ـ طَرَدوني مِنَ العَمَلِ

طَرَدوني مِنَ العَمَلِوقالوا: اذْهَبْواعْمَلْ عِنْدَ اللهِ.وها أنا يا رَبِّمُحَمَّد إبْراهيم القِلّينيأربعةٌ وثلاثونَ عامًامُتَزَوِّجٌوأَعُولُ طِفْلَينِوأرْغَبُ في العَمَلِ لدَيكَ.أنا أُجيدُ كَثيرًا مِنَ

أسامة الدناصوري ـ بصدق

بصدق أقول لكِ بصدق: لقد مللتُ تماماً كونى دبّكِ القطنىّ الأبيض السمين والذى تأخذينه عندما تنامين فى أحضانك حالمة بالجرابيع،

أشرف الجمال ـ كلهم عادوا إليك

كلهم عادوا إليكيا من قضيت نصف حياتكفي انتظارهموالنصف الآخر تزرعين الحقلوتحرثين الغيابتجمعين الغلة لتصنعي لهم خبزامع حمام السطوحوأمام فرن الخبيز..القبطان