أليخاندرا بيثارنيك – الرعب والرجفة

إلى أوكتافيو باث

*

هذه العظام اللامعة في الليل،

هذه الكلمات كأنها حجارة ثمينة،

في حنجرة حيّة لعصفور محنّط،

هذه الخضرة المحبّبة

هذه الليلكية الحارّة،

هذا القلب وحده غامض.

.

بيدين صغيرتين

تداعب الجلد الثائر

لذلك الشيء الذي ينمو في الحلم.

قرابين مسرات مكفّنة،

تُترَك في الظلام المرتجف،

في رعب الموت البدائي.

*

ترجمة: علي عز الدين

أعطني رأيك

إغلاق
إغلاق