خوان رامون خيمينيث – الشاعر الشجرة

أيها الشاعر المنتهي

يا شجرة مغروسة بك، وبك وحدك تنبت

بمشيئتك المديدة وأرادتك الحرة!

يا البهاء ما تستطيع أن تهدي الي ذاتك

أيها الشعر

من أغصان وأوراق وزهور وثمار،

كيف تقدر أن تؤلف

مع الطائر والريح والمطر والسحابة

والبحيرة والصخرة

كمال التناغم

ومنتهي جمال المغامرة الأخيرة والأولي.

منك البداية والنهاية

بالرمزية روحك الخالدة في الحياة

في لحظة قصوى من وعيك بالجمال الأسمى

وأنت في ربيعك الغارب.

وعلي الأرض حب من جذورك

وتحت السماء عناق من غصونك!.

*

ترجمة: محمد الميموني

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق