بيشوي ناجىمصر

بيشوي ناجي – حيوات العدم

الظلام وأحوال الروتين معه
ذلك البائس المستشعر لظلامه أضحى يختبئ من الناس
أو بالمعنى الأصح، اضحى يختبئ من الغارقين فى نزواتهم المبهجة
الا زال الكيان الخارجي محاوط بالخارجين عن قانون الإله؟!
ماذا عن تلك الهيمنة للمستنيرين من أجل غطاء القدرات الشريانية
أم أبقى العالم على سيطرته الأخلاقيه و أعطى أمره لتلك الوجوه المُتعفنة بالمعيشه لفترة اطول؟!
أستشعر بنعاق ولكنه ليس بغرابي
أتذكر غرفتى بستائرها المجدولة وتلك النافذة المستنيرة بضيء قمر بترت العتمة نوره
وأتذكر قبلاتي على تلك النافذه المليئة بفواحش الآلهة، تلك الهبة التى ملكتها
أتذكر زجاجات الخمر المتسربه إلى ريقي، وتذكري للحسناء و لكلبتى المدللة والمحببة
لم أدعوها كلبة إلا عندما كانت تفرحني و تحاول باستماتة اضحاكي وتحويل نوحي إلى رقص لي
ذاك العابث قد قتل كل من حاول الإطاحة بعبثه
العل بالاقتراب قتلي للمتسربين إلى هالتي!!

أعطني رأيك

إغلاق