رياض الصالح الحسين ـ رغبات

أريد أن يموت القاتل

رغبات

أريد أن أذهب إلى القرية
لأقطف القطن وأشمّ الهواء
أريد أن أعود إلى المدينة
في شاحنة مليئة بالفلاحين والخراف
أريد أن أغتسل في النهر
تحت ضوء القمر
أريد أن أرى قمراً
في شارع أو كتاب أو متحف
أريد أن أبني غرفة
تتسع لألف صديق
أريد أن أكون صديقاً
للدوري والهواء والحجر
أريد أن أضع بحراً
في الزنزانة
أريد أن أسرق الزنازين
وألقيها في البحر
أريد أن أكون ساحراً
فأضع سكيناً في القبعة
أريد أن أمدّ يدي إلى القبعة
وأخرج منها أغنية بيضاء
أريد أن أمتلك مسدساً
لأطلق النار على الذئاب
أريد أن أكون ذئباً
لأفترس مَنْ يطلقون النار
أريد أن أختبئ في زهرة
خوفاً من القاتل
أريد أن يموت القاتل
حينما يرى الأزهار
أريد أن أفتح نافذة
في كل جدار
أريد أن أضع جداراً
في وجه من يغلقون النوافذ
أريد أن أكون زلزالاً
لأهزّ القلوب الكسولة
أريد أن أدس في كل قلب
زلزالاً من الحكمة
أريد أن أخطف غيمة
وأخبئها في سريري
أريد أن يخطف اللصوص سريري
ويخبئونه في غيمة
أريد أن تكون الكلمة
شجرة أو رغيفاً أو قبلة
أريد لمن لا يحب الشجر
والرغيف
والقبلة
أن يمتنع عن الكلام

أعطني رأيك

إغلاق
إغلاق