نافذة مبللة في شتاء 1972 – فخري رطروط

نذير إسماعيل

هذا الصباح

للمرة الأولى

تَعانقَ غصنا شجرتيْن

على يمين ويسار باب بيتي.

***

دائماً

أخسر بفارق حياة

أنتصر بفارق موت.

***

أفواه مفتوحة لا أعرف ماذا تريد

ألقّمها حجارة وقصائد وفحماً وأحذية قديمة

تظل مفتوحة.

***

ولدت وعلى رأسي سلة

فيها رؤوس مقطوعة

أطوف العالم أبحث عن أجسادها

وجدتها جميعها

بقي رأس في السلة طفت به العالم

صرخ بي طفل مذعور:

أنت بلا رأس.

***

أفشل في دفن أشيائي الميتة

أدفن أشيائي الثمينة بدلاً منها

وسط الفوضى دفنت مرّة نفسي.

***

في الكون:

هواء وكلمات

لم نكن نحتاج أكثر من هذا.

***

هذا الهواء كثير ومجاني

مع ذلك نتنفس بصعوبة.

***

رفقة أشباح أقطع هذا العالم

لا نشاهد إلا نجوماً تفتك ببعضها

ونصفق لها.

***

لا أعرف

لا أدري

ليس لدي فكرة

لم أسمع

لم أشاهد

لم يستشيروني

كلمات لا أعرف غيرها

أرددها أمام نفس المحقق الغاضب

منذ أربعين سنة

يضرب الطاولة بيده ثم يلكمني ويعيدني إلى زنزانتي التي ولدت فيها.

***

أحلم بعوالم لا يدوسها غيري

كالعادة أراني آخر الواصلين.

***

نافذة العالم الوحيدة

تطل على الجحيم.

***

لا تبحث عن جذور

جذورنا في السماء

هذه الأرض وطن الحطابين

لا تصلح لإطلاق جذر.

***

الموت ديك

نحن حب منثور.

***

أفْقُه مغلق

مشكلته وجودية

حلها الوحيد عدم الوجود

لكنه لا يزال منسياً في زاوية العالم

منذ أزل ونيّف يستجدي ساحراً لئيما ليخفيه في إحدى القبعات.

***

قمري مستطيل الشكل وأسود

يشبه قبري.

***

ماذا خطر في بال آدم

لما رأى الزرافة لأول مرة؟

***

في الشعر أستطيع

تحريك جبل

ثقب السماء

نتف ريش ملاك

حشر البحر في زجاجة

حشر عشرين مارداً في قمقم

تجبير ساق نملة

في الحياة العادية أحتاج لمعجزة للنهوض من سريري.

***

المومياوات تنتصر على الزمن

أرغب بتحنيط شاعر.

***

محكوم بالإعدام

آخر رغبة له كانت سماع قصيدة

أحضروني عنوة لهذه الساحة

قرأت له قصيدة عن جمال عينيك.

***

خلق الرب الكون من كلمة واحدة

وبالكلمات الكثيرة نحاول تدميره.

***

كل ما نكتبه يندرج تحت بند الإدانة.

***

الحنين إلى أشياء غامضة

يفتك بك

لو أنك تعرف إلى ماذا تحنُّ

لو.

***

غادرت السفينةُ العنبرَ

لم يكن في الميناء أي مودِّعين

ولا نوارس حمقاء ولا شعراء سفلة يرقبون المشهد و يتغزَّلون بجمال النوارس

بصمت أبحرت السفينة بلا صفير

على ظهرها رجل مقيد يأكل الزمن كبده ولا يحب النوارس

لا يرغب برؤيته أحد

وهو أيضاً متعب من وجوه البشر

سبق أن صرَّح: بأن في كل وجه هناك جحيم ما، لم أصادف وجهاً يحمل الجنَّة بين تجاعيده .

يساق إلى زنزانة

في جزيرة لا يسكنها أحد

سيُسجن خلف نافذةٍ لا يرى فيها إلا وجهه ولن يعرف الفصول إلا من تقلبات زجاج النافذة

ويلٌ له حين سيستيقظ على زجاج نافذة مبلَّلةٍ

***

الخريف

شاعر

مريض.

***

إن أجبت على سؤالي

سيكون لدينا سؤالان.

***

مرّ من أمام محل بيع الكتب

صفعه عنوان “الرقصة الزرقاء”

ذلك سرّه

وقد ذاع.

***

حياتنا مغشوشة

خمرتنا صافية

حتى بريق وجهك زائل.

***

من زئبقٍ خُلق هذا الوجود

هذا العالم ولد معي وسيشيخ ويموت معي

وأنتم كذلك

ولد العالم وهرم ومات مليار المرات

هذا يتعبه كثيراً

عضلة العالم متعبة، دلِّكوها.

***

زجاجة فودكا بين رهط شعراء

مع الكأس الأول صرَّح الشاعر:

شعري لا بأس به، لا أعتقد بأنه سيئ

بعد الكأس الثاني صرخ نفس الشاعر:

أنا أفضل شاعر في نيكاراغوا

بعد الكأس الثالث صرخ:

أنا أفضل شاعر في أميركا اللاتينية

بعد الكأس الرابع صرخ:

أنا أفضل من شعراء آسيا وإفريقيا

قبل أن يُجهز على الزجاجة صاح بصوت عال: أنا أفضل شاعر في هذا العالم.

***

طويلٌ هذا الليل

مثقلٌ باليأس وألعاب الموت.

***

الحياة

أن تتدرَّب على أن تكون وحيداً

وسط الحشود.

***

أعيش في مدينة كلُّ منازلها بلا أبواب

الناس يدخلون ويخرجون من النوافذ

البيت الوحيد الذي له بابٌ، يسكنه شاعر

يأتي السيَّاح لمشاهدة هذا الكائن وهو يخرج ويدخل من الباب

يلتقطون له صوراً

ويطلبون منه أن يوقع عليها.

***

أسطو على قطارٍ ينقل زرافات وفيلة وقرود وسلاحف بحرية

أعثر على شاعر مختبئٍ بينها وقد نبت من جبهته قرنٌ طويل

يضع أصبعه على فمه

ويومئ لي بالصمت.

***

صور الشعراء الأموات ماذا تثير فيك؟

– لا شيء، الشعراء لا يموتون.

***

أمسح الغبار عن صورة باخرةٍ فأسمع صفيراً.

أمسح الغبار عن صورة حصانٍ فيصهل

أمسح الغبار عن صورة شاعرٍ ميتٍ فتورقُ أصابعي

أمسح الغبار عن صورةِ عائلةٍ ميتةٍ

فتبكي نافذةٌ ما

أمسح الغبار عن صورةٍ قديمة لي

فلا يظهر أي شيء.

***

لا أريد الجبل

ولا الغيمة التي فوقه

ولا البحيرة في بطنه

ولا صفَّ الأشجار الملتفِّ على البحيرة

ولا حفنة الريح الضائعةِ التي تئنُّ فوق البُحيرة

أريد ذلك الضفدع الذي يحرس البحيرة والجبل والريح والأشجار.

***

– إلى نيتشه

ليس في الأمر سوبرمان ولا إله ميت

ولا خلود يلامسنا

كل ما في الأمر إنسان يشبه فزَاعة طيور حمقاء في حقل تنهبُه طيورٌ سوداء

سأُجرجرك من شاربك الكثيف لتشاهد المنظر أيها العجوز الخرف.

***

المصابيح مهما كانت

قديمةً، شاذَّةً، منبوذةً، مُترنِّحةً

ثملةً، مكسورةً، خافتةً

تضيء في هذا الليل الأعمى

تشجَّع يا قلبي

فكلُّ الأنوار التي تراها

مريضة مثلك

وهذه الملائكة معتمة قليلاً

تشجع يا قلبي الأرمل

في قاعك قطرات زيت.

***

أنت تراكتور حرث حقولي

للمرة الألف

ولا برعم أخضر أطل

أتعرفين:

لقد نسيت رمي البذار في أرضي القاحلة للمرة الألف.

***

أنا أرض محروثة

لا أحد تذكَّر ورمى بذرة.

***

زوجة توبخ زوجها الشاعر:

أنت تعرف كم ثقبَ نملٍ في هذا العالم

وتُنادي كلَّ نملة باسمها

وتقود أربع مائة فيل أزرق بمهارة

تُحلِّلُ مشاعر زرافة ولك القدرة على إجراء عملية تجميل لتقصير رقبتها

وتعد حبات الفياغرا التي يتناولها الحمار

وتعرف كيف تغازل غيمة شاردة

لك القدرة على مراقبة عنكبوت لساعات

وتحلل سيكولوجيَّة قملةٍ يتيمةٍ

لكنك لن تعرف أبداً سيكولوجية أنثى

ولا كيف تغازل امرأة

أريد كائناً أرضياً ينتبه لجمالي البسيط قبل أن تختفي ملامحه

أنا أكره الحب الصامت

غادرتك للأبد غاضبة

اكتفت قبل خروجها بالنفخ على مرآة حمامك

منذها لم تستطع رؤية وجهك.

***

في درس الجغرافيا

فَرَدَ المعلمُ خارطة قديمة

في الزوايا التالفة

اختفت عشر بلدان صغيرة.

***

أُشبه تيساً على منحدر

يحك قرنيه بالريح ويحدق بالهاوية.

***

لا شيء يدور خارج هذا المحور

إنسان يحارب كتلة سوداء صماء.

***

أسوأ الحروب ما يخاض ضد الذات

الجانبان يتبعان سياسة الأرض المحروقة.

***

ظلالي تحاول محوي.

***

لا يهم ما يجري على هذه الأرض

السهول لا تزال خضراء

السماء بكامل زرقتها

الغيوم تعبر بكل جرأة

المهم أن تلوِّح بيدك

للراحلين

للقادمين الجدد

للاأحد

للغيوم

للريح

المهم أن تلوح بيدك

تلك إشارة حياة.

***

كن كالمطر يسقط على أي شيء

على الجثث، على الأحياء، على البيوت

على المتعبين، على المقابر، على الأنهار والبحيرات، على الصحراء

لا أكرم من المطر.

***

بعد أن أموت كيف سيجرؤ عقرب الساعات على التقدم؟

***

في يوم 26/5/2014

رأيت الكثير من الأشجار والغيوم والقليل من البشر

يا للغبطة.

***

أمس فجراً

سرق اللصوص من الكاتدرائية

تمثال المسيح الفضي.

***

لا تكثر من الغوص في عمق الأشياء

حدِّق بطلاء الجدار المتفتِّت.

***

الطين يظلُّ معتماً

هذا البريق في عينيك

جاء من أعلى.

***

لم يكن الشعر فُتات هذا العالم

العالم فتات الشعر.

***

لا تملأ ذاتك بالمعتقدات

البالونات تطفو بسهولة.

***

بنصف قلبٍ

بنصف سيفٍ

بنصف حلمٍ

بنصف حبٍ

بنصف إنسانٍ

بنصف روحٍ

بنصف نافذةٍ

بنصف طريقٍ

بنصف مصباحٍ

بنصف قمرٍ

بحذائين اثنين

بجرعةٍ كاملة من الأسى

يتقدَّم بكلِّ جرأةٍ في أقبية العالم.

***

أنا بصلة

أنت وردة

هم رؤوس ملفوف

أنزع وتنزعين وينزعون.

***

من أرّخ لتلك المعارك الشرسة

بين الأجساد وظلالها؟

***

من الأعالي تبدو المدن كقطع عملة لا قيمة لها ملقاة وسط الرمال.

***

بعدك

أنا قطعة شطرنج صامتة

مربَّعات فارغة

ودماء.

***

الشعراء مثيرون للسخرية

كمرساة سفينة مهجورة على شاطئ منسي.

***

أتأملك

كما تتأمل سفينة خربة منسية على الشاطئ- بحرا بكامل زرقته.

***

أمام طابور وجوه ممحوة الملامح

طلبوا مني أن أضع لها ملامحاً

بحثت في حقيبتي

لم أجد أذناً ولا فماً ولا حتى نصف أنف

صرخ بي الحارس:

لن تخرج من هنا قبل أن تضع ملامحاً لهذه الوجوه

ثم ابتلع المفتاح

صحوت خائفاً

أقف أمام المرآة

يا للهول: أين ملامح وجهي.

***

جريح بشظايا

أصبت بها أثناء عبوري عالماً قديماً

جئت إلى هذا العالم لأموت بهدوء.

***

ذريَّتك معطوبة يا آدم

أنت تعرف ما ينتج عن زواج الأخوة والأقارب.

***

نادم أنك كنت مرة في حياتي

ها أنا أجمع ما تبقى من ثيابك لحرقها

كما يليق الانتقام من ميت.

***

لست وحيداً

معي كائنات كواكب قديمة محطمة

نعرف بعضنا على هذه الأرض

في رأس كل منا منارة تُضاء وقت يصبح هذا العالم مكاناً خطيراً.

***

اشتريت خوذةً قديمةً مثقوبةً بطلقة

ألبسها

أحاول تخيُّل الحرب تدخل من ذلك الثقب

أحاول تخيَّل الحياة تفر من نفس الثقب

خطر لي أن أغرس في الثقب وردة

لكنها فكرة حمقاء مبتذلة

سأتركه فارغاً تصفر فيه الريح.

أعطني رأيك

إغلاق
إغلاق