أدوارداس ميجيلايتيسأوروباشعر مترجمليتوانيا

أدوارداس ميجيلايتيس – الإنسان

أقف مرتكزاً على الكرة الأرضية

و أحمل في راحتي الشمس

هكذا أقف بين كرتين

الأرض و الشمس

.

تعاريج المخ و أغواره

عميقة كالمناجم

منها أستخرج كالفحم

و أصهر كالفولاذ

سفناً تشق المحيط

و قطارات تجوب اليابسة

و امتداد للطيور أصنع الصواريخ

كل هذا قد استخرجته

من كرة مستديرة كالأرض

في رأسي

رأسي قرص للشمس

يشع ضياء و سعادة

يبعث الحياة في الأرض

و يعمرها بالبشر

.

ما الأرض بدوني ؟

كرة جدباء منبعجة

ضلت في الفراغ اللانهائي

ورأت في القمر كما في المرآة

صورة قبحها و خوائها

.

من شدة وحشتها

خلقتني الأرض

و في لحظة حزن جارف

وهبتني الكرة , الرأس

فكم تشبه الشمس و الأرض

.

و أذعنت لي الأرض

فوهبتها الجمال

خلقتني الأرض

فأعدت خلقها

أجمل و أنضر و أروع

كما لم تكن أبداً من قبل

أقف مرتكزاً على الكرة الأرضية

أحمل في راحتي الشمس

عبري

تهبط الشمس إلى الكرة الأرضية

و تصعد الأرض إلى الشمس

.

من حولي يدور كالأرجوحة الملونة

كل ما صنعته يداي

و تدور المدن

و كتل المنازل

و أسفلت الساحات

و الجسور محملة بالبشر و بالعربات

من حولي الطائرات و السفن

و الجرارات و الآلات

و الصواريخ , كلها تدور حولي

.

و هكذا أقف

رائعاً , حكيماً , صلباً

مفتول العضلات قوي البنية

أنبت من الأرض حتى أبلغ الشمس

و أهدي بسماتها

للمعمورة

شرقاً و غرباً

شمالاً و جنوباً

.

. . . هكذا أقف أنا الإنسان

*

مختارات من الشعر السوفييتي – ترجمة عبد الرحمن الخميس و آخرين – دار رادوغا – 1985

*

مقالات ذات صلة

أعطني رأيك

إغلاق