الشعر السعودي

قال الشاعر السعودي محمد خضر في لقاء له: أن أول مرة سمع فيها كلمة “شعر” في قريته في بلجرشي فقال: كنت في العاشرة من عمري، في المجلس الذي ضمَّ مجموعة من الضيوف كانوا يصغون بانتباه ونشوة، وكأنما يأخذهم هذا الكلام الذي يُلَحن أحيانا ويقال بنبرة مختلفة عن الكلام العادي أحياناً إلى آفاق مختلفة، قصائد من الآخرين، أو من فلان الشاعر المعروف، أو من الجدَّة التي كانت شاعرة، وأول مرة أشاروا إلى أن هناك شاعرا مشهورا وأعمى تطير قصائده ويتناقلها الناس حتى تتخطى حدود المكان ويتعدد تأويلها وتحليلها، فقصيدة واحدة يختلف حولها ما إذا كانت مدحاً أو ذماً، وقصيدة يتبارى الشعراء في الرد عليها أو التماهي معها، سألت لأول مرة ما هو الشعر؟ وصلت بعدها إلى أنه علاقتنا مع اللغة، مدى تلك العلاقة وقوتها أو ضعفها أو عمقها.
لما شاهدت الأعمى في صورة بعد سنوات طويلة عرفت معنى آخر للشعر، ثم عرفت أنها تلك اللحظة التي تخلق فينا كائن الشعر، اللحظة التي عجزنا ونقصت فيها مناعتنا في أن نقرأ الوجود بشكل عادي قد لا تكون لحظة تماماً، بل قصة أو حكاية بصوت الجدّة أو تلك الأشياء ذهبت بنا إلى الكتابة منسحبين نحو الأسئلة وفي شعور مختلف بأننا بحاجة إلى تلك العلاقة مع اللغة.

محمد التركي – مختارات

محمد التركي – مختارات

لن أشارك في المعركة لا توقظوني للحرب لا أريد المشاركة في المعركة مازال لدي الكثير لأفعله في الحياة أشياء مؤجلة…
زر الذهاب إلى الأعلى
0:00
0:00